اقتصاد عالمي
أخر الأخبار

الاحتياج الامريكي الاوروبي للغاز القطري و ردة فعل روسيا


في يوم 21 يناير 2022 بدأ بايدن بفتح الحوار مع دولة قطر (حسب بلومبرغ) الغنية بالغاز الطبيعي من أجل عقد اتفاق مهم بين البلدين و اوروبا ايضاً من اجل توفير الغاز القطري للطلب المرتفع في أوروبا مع ارتفاع وتيرة التهديدات الروسية تجاه أوكرانيا و احتمال إيقاف الغاز الروسي في أوروبا

ثم في يوم 31 يناير 2022 يعني بعد عشرة أيام قام البيت الأبيض بإعلان أن دولة قطر الان رسمياً تعتبر حليفة غير عضو في تحالف الناتو

ومع بداية الحرب في أوكرانيا يوم امس مع دخول القوات الروسية إلى الاراضي الاوكرانية, قام بوتين بتوجيه رسالة رسمية (حسب رويترز) إلى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قبل يومين تم تسليمها باليد في قطر من قبل وزير الطاقة الروسي, و في الرسالة قام بوتين بتأكيد حرصه على العلاقة الثنائية بين البلدين. على الاغلب لان روسيا تعلم مدى اهمية و حجم الدور القطري في الوضع الحالي الآن بين روسيا و امريكا و اوروبا.

ثم قبل يومين ايضاً قال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري سعد الكعبي أن الغاز القطري لن يستبدل الغاز الروسي في أوروبا بالسرعة التي تتوقعها الولايات المتحدة

الولايات المتحدة تحاول الضغط خلف الكواليس ايضاً على اليابان و عدة دول اخرى من اجل استبدال الغاز الروسي و توفي العرض للطلب المرتفع في أوروبا. و من الطبيعي ان نرى بوتين و روسيا يعملان ايضاً خلف الكواليس من اجل ابقاء العرض من الغاز على حاله و ابقاء حاجة أوروبا للغاز الطبيعي مرتفعة. المرجح هو ارتفاع ملحوظ لأسعار عقود الفيوتشرز للغاز الطبيعي مما سيعود بأرباح كبيرة للدول المصدرة للغاز

احد الاحتمالات الواردة في الحسابات الروسية هو خلق أزمة موارد غاز و نفط للولايات المتحدة والأزمة مشابهة لأزمة الطاقة التي مرت بها الولايات المتحدة في نهاية السبعينيات في سنة 1979 التي أدت للاطاحة بالرئيس الامريكي حينها الديمقراطي جيمي كارتر. من المحتمل أن يلجأ بوتين للضغط على امريكا عن طريق ازمة غاز ووقود عالمية تمتد إلى المواطن والناخب الأمريكي الذي سيصوت في الانتخابات النصفية في نوفمبر من هذه السنة و قد تؤثر على حزب بايدن الديمقراطي. لذلك من الضروري لبايدن العثور الآن على غاز يستبدل الغاز الروسي في أوروبا و بأسعار مشابهة من أجل الاستحواذ على السوق بسرعة و هو امر صعب للغاية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى