اقتصاد عالميبيانات و تحليلات
أخر الأخبار

روسيا ملأت خزانتها بالذهب منذ عدة سنوات، هل ستبدأ روسيا ببيع جزء من ذهبها؟

هل تقوم روسيا ببيع الذهب و عقود الذهب من أجل تمويل الحرب و التخلص من العقوبات الأمريكية؟ لنراجع بعض البيانات, في منتصف سنة 2018 قامت روسيا بالتخلص من السندات الحكومية الأمريكية بحوزتها (الدين الأمريكي US Treasuries) و كما هو موضح في الشارت انخفض مستوى المخزون الروسي من السندات الامريكية بمستوى يفوق الـ80% كحركة رآها الكثير من المراقبين حينها استباقية للتخلص من العقوبات الأمريكية التي تملكها أمريكا كورقة ضغط بالاضافة الى ضربة اقتصادية موجهة للخزانة الأمريكية.

Courtesy: CNN Money

عندما قامت روسيا ببيع السندات الامريكية في خزانتها, قامت دول أخرى بشرائها من روسيا, أبرزهم كانوا الصين و اليابان

Courtesy: US Treasury

اليابان تملك الكم الأكبر من الدين الامريكي (السندات) والصين في المرتبة الثانية ثم العديد من الدول الاخرى, و الدولة العربية التي تملك الكم الاكبر من السندات الأمريكية هي المملكة العربية السعودية حسب آخر البيانات

لكن ما الذي اشترته الحكومة الروسية بعد بيعها للسندات الأمريكية في سنة 2018؟ قامت روسيا بشراء كميات كبيرة من الذهب. حيث ان روسيا بدأت بالتخلص في خزينتها من السندات الامريكية و الدولار الامريكي في منتصف 2018 قامت باستخدام المبالغ المستحصلة من البيع لشراء الذهب و بناء ترسانة من الذهب تنافس المخزون الأمريكي من الذهب. ارتفع المخزون الروسي من الذهب بأكثر من نصف تريليون دولار من الذهب, و الشارت يوضح انخفاض المخزون الروسي من الدولار و ارتفاع مخزون الذهب بين سنة 2018 و 2020.

الدولار باللون الاحمر و الذهب باللون الاسود

بالتأكيد روسيا تبني مخزون كبير من الذهب منذ عدة سنوات.

و عند مراجعة الاحتياطي الروسي من العملة الصعبة, سنرى حسب الموقع الرسمي للخزانة الروسية ان مخزون الدولار ايضاً في ارتفاع منذ حوالي سنة

اذاً الاستنتاج الآن هو ان روسيا منذ 2018 تقوم بالتخلص الواضح من السندات الحكومية و الدين الامريكي في احتياطها و تقوم ببناء ترسانة من مخزون الذهب و شراء الذهب بشكل كبير بالاضافة الى اضافة الدولار بشكل كبير في الاحتياطي الروسي المخزون.

تقليدياً يتم استخدام الذهب لتمويل الحروب و دعم النفقات الحكومية, و ايضا يتم بيع الذهب او استخدامه من أجل تلبية المارجن كول margin calls التي قامت عدة بنوك أوروبية بتفعيلها عند إعلان العقوبات قبل عدة ايام و يتم استخدامه ايضاً للتحوط في الاوبشنز او العقود الآجلة التي تمر عن طريق البنوك

والآن مع تنامي و تفعيل العقوبات على روسيا و الحكومة الروسية نفسها من ضمنهم الرئيس الروسي بوتين, هل ستقوم روسيا ببيع جزء من مخزونها من الذهب لتمويل الدولة وتمويل الحرب بينما يتم توقيع عقود الغاز الروسي مع الصين؟

بيع الذهب الروسي من المرجح ان يؤثر على سعر الذهب الحالي ($1,890) وسعر الذهب قد ارتفع في الاسابيع الماضية مما أثر على سعر البتكوين الذي عانى بشكل مباشر بسبب ارتفاع الذهب. و لكن اذا قامت الخزانة الروسية ببيع الذهب فمن المحتمل ارتفاع سعر البتكوين و البورصة و الروبل الروسي بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى