كريبتومقالات
أخر الأخبار

ماستر كارد: العملات الرقمية تغزو أمريكا اللاتينية

أدت ثورة المدفوعات الرقمية التي بدأت أثناء جائحة كورونا إلى تعزيز ودفع اهتمام أمريكا اللاتينية بالعملات الرقمية. بحيث أظهر استطلاع أجرته شركة Mastercard أن 51٪ من المستهلكين في أمريكا اللاتينية أجروا معاملات باستخدام الكريبتو، و أن أكثر من الثلث قالوا إنهم أجروا عملية شراء باستخدام عملات مستقرة (ستيبلكوين)،
كما كشف التقرير الذي نشر بعنوان «Mastercard’s New Payments Index 2022» وهو استطلاع تم إجراؤه بين شهري مارس وأبريل على أكثر من 35 ألف شخص حول العالم، بهدف تقييم سلوك المستهلك فيما يتعلق بطرق الدفع الناشئة.
تُظهر الدراسة أن العملات الرقمية، وحلول التمويل اللامركزي (الديفاي DeFI)، و تقنية البلوكشين، و NFTs، تسجل نشاطاً مهماً في أمريكا اللاتينية، مع رغبة المستهلكين في معرفة المزيد عن هذا النظام البيئي.
وتشير الدراسة أن الأمريكيون اللاتينيون يبدون اهتماماً متزايداً بالعملات الرقمية كما يشعرون بثقة أكبر في الاستثمار وإجراء وتلقي المدفوعات بها إذا تم إصدارها أو دعمها من قبل منظمة موثوقة، وقد أقر 82٪ بأنهم يرغبون في الحصول على وظائف متعلقة بالعملات الرقمية متاحة مباشرة من مؤسستهم المالية الحالية.
بالإضافة إلى ذلك، تبين أن 86٪ من المستهلكين اللاتينيين استخدموا طريقة دفع رقمية واحدة على الأقل في العام الماضي. في حين أن 95٪ يخطط لاستخدام طريقة دفع رقمية (Digital Payment) في السنة المقبلة و 29٪ يقرون بأنهم استخداموا نقودًا (كاش) أقل في السنة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى